قال الكاتب ألين غابون بأن الربيع العربي لم ينته ولكنه يكبر، وإن الشعوب العربية مطالبة بنيل الحقوق السياسية وتسعى للحد من القمع والإذلال وليس فقط للمطابة بالحقوق الاقتصادية ومكافحة الفساد وإنهم يريدون كرامة إنسانية واجتماعية وحقوقا سياسية ومدنية.، وانتقد الكاتب عدم مساندة الغرب هذه الشعوب في مطالبها الشرعية وعدم اتخاذه ردا على العنف المستمر الذي تمارسه الأنظمة في العالم العربي.

وأضاف الكاتب :، أن مطالب العرب هي ” الاعتراف بهم كمواطنين لهم حقوقهم، عوضا عن أن غالبيتهم يعانون الحرمان الاقتصادي والسياسي والفساد المستمر.

ويشير الكاتب إلى أن أنظمة الدول العربية يائسة للحفاظ على السلطة مهما كلفها الأمر، وأنها أصبحت أكثر وحشية وإرهابية مما كانت عليه قبل الثورات العربية.

واعتبر نظام الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هما الأسوأ في ظل ظلمهم لشعوبهم.

وقال: إن أبناء هذه الدول والشعوب يريدون مكانا في بلدهم، وإنهم لا يجدونه، الأمر الذي يجعلهم يفكرون بالهجرة الى دول الغرب.