بعد اللقاء الذي جمع الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد على هامش اجتماعات القمة الافريقية الروسية، وذلك بعد أيام على ارتفاع حدة التوتر بين البلدين على خلفية قضية سد النهضة.

وقد تداول نشطاء التواصل الاجتماعي الصور مُعلقين على طريقة جلوس رئيس الوزراء الإثيوبي واضعاً قدماً فوق قدم في حين يجلس الرئيس المصري جلسة معتدلة.

وحيثُ انتقد البعض طريقة جلوس آبي أحمد خاصة وهو يضع قدمه تجاه الرئيس السيسي واعتبروها غروراً ، وبينما يجلس السيسي بطريقة معتدلة مبتسماً فيما يظهر الآخر متجهماً .

وحيثُ علّق بعض النشطاء أن هذه الجلسة معتادة لرئيس الوزراء الإثيوبي ، والتي التقطت له صور في مناسبات عدة مع مسؤولين من عدة دول بهذا الوضع .

وبدروه، عقب بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة المصرية على ما جرى خلال اللقاء ، إن آبي أحمد شدد في تصريحاته الأخيرة أمام البرلمان الإثيوبي بشأن ملف السد تم اجتزاؤها خارج سياقها، وأنه يكن كل تقدير واحترام لمصر قيادةً وشعباً وحكومة.