كشفت بعض المصادر الامنية في البنتاغون ان اغتيال ابو بكر البغدادي كان هو الهدف من وراء العملية العسكرية السرية التي تم تنفيذها في إدلب  حيث أن زعيم تنظيم داعش الارهابي ابو بكر البغدادي  هدف عملية سرية أتت الموافقة عليها من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  بشكل فوري  مبينا أن المكان الذي كان يتحصن فيه البغدادي كان تحت اعين المراقبة بشكل شبه كامل دون لفت الأنظار حتى تم اغتياله أمس السبت.

وفي تصريح صحفي أشار مسؤول أميركي إلى أن الولايات المتحدة شنت هجوما استراتيجيا ضد داعش لكنه لم يتضح إن كان ناجحا   أم باء بالفشل

الجدير ذكره انه في شهر سبتمبر المنصرم لهذا العام انتشر مقطع صوتي يقال أنه للبغدادي اكد فيه ان العمليات على قدمٍ وساق وفي مختلف الجهات وبشكل يومي مشرا الى نشاط التنظيم مستمر وبكل توسع