بين وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن أغلبية مسلحي تنظيم داعش الذين هربوا بعد خسارة تنظيمهم في سوريا، توجهوا الي عدة من الدول ومنها إندونيسيا، وماليزيا، وسنغافورة، والفلبين، وتايلاند، وفقاً” لـروسيا اليوم”.
وأكد أنهم عادوا إلى أوطانهم بعد أن اكتسبوا مهارات قتالية في سوريا، وأنهم سيحاولون القيام الآن بعمل بناء خلافات جديدة هناك.

وأوضح شويغو إلى أن الإرهاب لم يكن قبل عدة سنوات يهدد منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ولكن الوضع قد تغير حاليا .