فضيحة تُطيح بنائبة في الكونجرس الأمريكي وهذا القرار التي إتخذ ضددها .!

2019-10-28T15:05:08+03:00
2019-10-28T15:05:57+03:00
أخبار
عدي28 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر

كشفت النائبة الديمقراطية ، التي تم اتهامها بإقامة علاقة جنسية مع أحد موظفيها والذي يعتبر انتهاك لقواعد مجلس النواب الأميركي، عن استقالتها.

وحيثُ ذكرت هيل في رسالة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ” بقلب حزين أعلن اليوم استقالتي من الكونغرس، هذا أصعب شيء اضطررت لفعله، لكني أعتقد أنه أفضل شيء لدائرتي ومنطقتي وبلادنا”.

ويشار إلى أن لجنة الاخلاق في مجلس النواب قد صرحت أنها تحقق في اتهامات تتعلق بالنائبة الديمقراطية عن كاليفورنيا، وهي في خضم الاجراءات التي تتسبب في طلاقها، والتي ربما قد انخرطت في علاقة جنسية مع شخص من طاقمها البرلماني.

ووفق التقارير التي قالت أن هيل أقرت بإقامة علاقة مع موظف من الحملة، وهذا ليس مخالفًا للقواعد، وقد نفت أن يكون من أفراد طاقمها البرلماني.

ومن جانبه، نشرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، بيان عقب إعلان هيل، وذكرت فيه إن عضو الكونغرس قد أقرت بارتكاب أخطاء في اتخاذ القرار مما يجعل استمرار عملها عضوا في الكونغرس غير ممكن”.

وأشارت أنه يتعين علينا ضمان مناخ من النزاهة والكرامة في الكونغرس وفي جميع أماكن العمل”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق