وزير التعليم يكشف تفاصيل حول نظام الجامعات الجديد

2019-10-29T17:33:18+04:00
2019-10-29T17:33:38+04:00
أخبار
عدي29 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

بمناسبة اعتماد نظام الجامعات الجديد، عبر معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ عن عظيم وبالغ شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وحيثُ ذكر معالي الوزير أن يحقق نقلة نوعية في مسيرة الجامعات على أسس من التمكين والتميّز والجودة، والذي يعمل على المساهمة في تطوير العملية التعليمية والبحثية، ورفع كفاءة الإنفاق، وتنمية الموارد المالية للجامعات، والقدرات البشرية، بما يتفق مع رؤية المملكة 2030، مبينًا أن تطبيق النظام سيبدأ بشكل تدريجي على ثلاث جامعات كمرحلة أولى، وبعدها لمدة سنه انتقاليه.

وخلال كلمته أوضح معالي الوزير أن النظام يمتاز بتحقيق الاستقلالية المنضبطة للجامعات وفق السياسة العامة التي تقرها الدولة، ويعمل على إنشاء مجلس لشؤون الجامعات بعضوية عدد من الجهات الحكومية وممثلين عن القطاع الخاص، ومجلس للأمناء في كل جامعة بما يسهم في تحقيق الحوكمة، ومجالس استشارية دولية لتوسيع قاعدة المشاركة في اتخاذ القرار.

وأشار إلى أن النظام الجديد يتيح للجامعات تفعيل مواردها الذاتية، ويسمح لها بإنشاء الأوقاف وتأسيس الشركات، وتمكينها من إقرار تخصصاتها وبرامجها، واختيار قياداتها على أساس من الكفاءة، وتجويد مخرجاتها بما يستجيب لاحتياجات سوق العمل، إلى جانب خلق فرص وظيفية لأبناء الوطن في الجامعات على أساس من التنافسية.

وذكر أن النظام سيسمح بافتتاح فروع للجامعات الأجنبية في المملكة وفق ضوابط محددة لزيادة التنافس بين الجامعات والعمل على رفع الكفاءة التعليمية.
وقد أكد الوزير أن التعليم سيدعم القيادة الرشيدة المستمر للتعليم الجامعي في الاستمرار على تحقيق مكاسب نوعية غير مسبوقة على عدّة مستويات تعليميه.
ومن ناحية أخرى، عقد معالي وزير التعليم في الاسبوع الاول من تعيينه اللقاء الاول بمديري الجامعات، وحيثُ عمل بدوره على توجيهات لتشكيل لجنة من عدد من مديري الجامعات لمراجعة واعادة صياغة مشروع نظام الجامعات.

ويذكر أنه تم عقد اللقاء الثاني بين معالي وزير التعليم ومديري الجامعات يوم السبت 16/7 في مدينة جدة، وقد تم اعداد النظام في صيغته النهائية.