هل قلة الافرازات بعد التبويض من علامات الحمل

صحة
ملك محمود21 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

قلة الافرازات بعد من علامات الحمل وتعرف الإفرازات المهبلية على أنها منظف طبيعي للجهاز التناسلي عند السيدات، فتقوم غدد المهبل وايضا عنق الرحم في الافراز حتى تتخلص من الخلايا الميتة والبكتيريا الضارة التي توجد به، ولكن ما علاقة الافرازات بالحمل، هذا ما سنتحدث عنه اليوم.

قلة الافرازات بعد التبويض من علامات الحمل

تحالف الإفرازات على نظافة المهبل بشكل كبير، وتساعد على حمايته من التعرض لأي عدوى.

الإفرازات عادة ما يكون لونها شفاف، وهي من الأمور الطبيعية للغاية والتي تحدث بتفاوت من انثى الى اخرى على حسب اختلاف رائحتها ولونها.

عادة ما تكثر الإفرازات الشهرية اثناء التبويض او حتى في أيام الرضاعة، وتختلف الإفرازات المهبلية من عدة ألوان من الأبيض الى البني المائل للأحمر.

تزيد الافرازات المهبلية بشكل كبير خاصة في الأيام الأولى من الحمل، وتبدا بعدها علامات الحمل من الشعور بالغثيان والتعب والإرهاق.

يمكن ايضا ان تظهر بعض الافرازات المهبلية عند المرأة الحامل خلال فترة التبويض على هيئة قطرات من الدم، وعادة ما يكون لون الافرازات اثناء الحمل زهري أو بني فاتح، أو داكن.

لذا على السيدات اللواتي ينتظرن الحمل متابعة الافرازات، والتي عند ظهورها عليها بالتوجه الى الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة.

افرازات ما بعد التبويض

– عملية التبويض التي تحدث في كل شهر والتي تعرف باسم الاباضة، فعندما يتم تحرير أي بويضة للانتقال الى قناة فالوب فتلتصق بالرحم على الفور.

– و باختلاف رياض الدورة الشهرية لدى السيدات، إلا أن عملية الاباضة تكون في اليوم الرابع عشر لبداية الدورة التالية.

– ايام التبويض من الأيام الصعبة التي تشعر فيها السيدة بألم كبير في أحد المبيضين، وعادة ما يصاحبها إفرازات مخاطية تكون مستمرة حتى ينتهي مدة التبويض.

– يمكن ايضا ان يستمر ذلك الألم حتى بعد انتهاء مدة التبويض، وذلك يدل على وجود حمل.

– عادة ما تظهر افرازات التبويض بعد ثالث او خامس يوم من ايام الاباضة، تلك الإفرازات التي تحدث بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم.

– تزيد الافرازات وتصبح كثيفة حتى بعد انتهاء فترة التبويض ولكن مع وجود حمل.

وتظل تزيد في السماكة حتى تصب سائل في فترة التخصيب، وهي التي تسمح للحيوانات المنوية بسهولة الحركة حتى تصل الى الرحم وتلقيح البويضة.

– بعد الانتهاء من التلقيح ترجع الافرازات مرة اخرى إلى طبيعتها التي كانت عليها في أول ايام التبويض.

– تستمر الافرازات في النزول حتى ميعاد الدورة الشهرية، وذلك بسبب زيادة الهرمونات الانثوية التي توجد في الجسم، وهو ما يؤكد وجود الحمل.

قلة الافرازات بعد التبويض من علامات الحمل
قلة الافرازات بعد التبويض من علامات الحمل

علامات مرحلة التبويض

– التغير الكبير في قوام ولون الإفرازات المهبلية، والتي تتحول تلك الافرازات الى اللون الشفاف الأقرب للسائل، وتكون لزجة للغاية.

– الشعور بهبوط ساخن في المهبل.

– الم كبير في منطقة البطن والذي يمكن أن يكون بحاجة إلى أخذ بعض المسكنات.

– الم شديد في الظهر يمكن أن يستمر لعدة أيام.

– انتفاخ في الثديين وتورمها.

– زيادة في حجم الرحم وتغير بطانته.

الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل

– أثناء الحمل يحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة والتي من اهمها هي الإفرازات المهبلية.

– هي من الأشياء الطبيعية للغاية وخاصة في الأيام الأولى من الحمل.

– عادة ما تكون الإفرازات الطبيعية في فترة الحمل لها رائحة خفيفة ولون ابيض، وهو من الامور الطبيعية.

– اذا كانت الافرازات المهبلية لها لون اخضر او اصفر، وله رائحة كريهة، ويكون مصحوب باحمرار أو شعور المراة بالحكة، فلابد من الذهاب الى الطبيب على الفور، لأنها عادة ما تكون أمراض مهبلية تحدث بسبب عدوى فطرية يتم علاجها.

كلمات دليلية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق