هل يعذب الميت اذا لم يقسم الورث وما هو حكم المواريث في القرآن الكريم، وكيف تقسم أموال المتوفى، والإجراءات الواجب اتباعها قبل تقسيم الميراث من زكاة ودين وغيرها، سنحاول اليوم الإجابة على كل تلك الأسئلة.

لا يحق لأحد الورثة أن يقوم بالانفراد بالمال، سواء كان الورث سيارة او بيت او غيره من الاشياء، وذلك لان كل شيء يتركه الميت يعتبر ورث للجميع، ولا يحق لاحد الانفراد بالإرث الا اذا قام باقي الورثة بالتنازل عن الإرث برضاهم ويطيب النفس.

اهم اجراءات قبل تقسيم الميراث

– اول خطوة يتم عملها قبل توزيع الميراث هي البحث على ديون المتوفى، فإذا كان هناك دين فلابد من سداده اولا .

– لابد ايضا من اخراج الزكاة إذا لم يخرجها الميت قبل وفاته.

– يفضل تقسيم الميراث بعدها بالتراضي بعيد عن اللجوء للمحاكم.

أنواع الورثة

أصحاب الفروض

 ذلك النوع من الورثة هم الذين شرع الله تعالى لهم حق محدد في الميراث، الثلثين والنصف والربع والثمن.

العصبة والعصب

ذلك النوع من الورثة لم يقدر الشرع قدر معين، فيمكن ان يرثوا كل اموال التركة، أو حتى يسقطوا من الميراث فلا يستطيعوا أن يرثوا شيء.

هل يعذب الميت اذا لم يقسم الورث

هل يعذب الميت اذا لم يقسم الورث

إجراءات تقسيم التركة

– في البداية يتم طلب عدد من المستندات منها صك حصر ورثة المتوفى، وايضا صك الولاية على الورثة، والوكالات والعقارات وكشف الحسابات وغيرها من الأوراق المطلوبة.

– بعدها يتم حصر التركة بشكل كامل من أموال وعقارات ومنقولات وغيرها، ويكون ذلك من خلال أوراق مع الورثة وايضا من خلال الجهات المختصة، ويتم استبعاد الديون المعدومة وايضا الأملاك التي يوجد عليها نزاع.

– يتم اثبات الديون وايضا الوصية إذا كانت موجودة، وبعدها يقوم الورثة بطلب الحكم في تقسيم التركة وإعطاء كل واحد منهم نصيبه.

– وبعدها يتم تقسيم الإرث بالشرع وبحسب نصيب كل واحد منهم.

– إذا كان الوارث قاصر فلابد من تحديد دولي له كالأب أو الجد وبعدها الأم والعم.

آيات المواريث في القرآن الكريم

يقول الله تعالى في سورة النساء، بسم اله الرحمن الرحيم ( يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيما) .

( وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ) .

(( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) . صدق الله العظيم.