هل يجوز ارجاع الزوجه بعد الطلقه الاولى بدون شهود

مرأة
ملك محمود24 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين

هل يجوز ارجاع الزوجه بعد الطلقه الاولى بدون شهود وما هو حكم ذلك، اليوم سنتعرف على رأي الشرع في هل يجوز للزوج أن يرجع الزوجة من دون وجود شهود على ذلك.

هل يجوز ارجاع الزوجه بعد الطلقه الاولى بدون شهود

اتفق العلماء على أن الزوج إذا قام بتطليق الزوجة طلاق بائنا، فانه لا يجوز العودة إليها من دون وجود عقد جديد، ويكون ذلك سواء كانت المطلقة في العدة أو بعد مرورها.

ولكن في حالة كانت الطلقة رجعية واحدة، فإنه من الممكن ان تعود اليه من دون وجود عقد جديد وذلك ما دامت في فترة عدتها، لقول الله تبارك وتعالى، ” وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلاَحًا “.

فلا يشترط في تلك الرجعة رضا الزوجة او حتى علمها، وذلك باجماع اهل العلم، حتى انها لا تحتاج الى وجود شهود، فيمكن ان تكون الرجعة من خلال الهاتف من دون وجود شهود، وتكون رجعة صحيحة عند أهل العلم.

في تلك الحالة على الزوجة الرجوع لزوجها وعدم الامتناع عنه حتى لا تخالفي انت شرع الله تبارك وتعالى.

في الشرع

– الطلاق هو شرع من الله تبارك وتعالى شرعها لعباده لكل الظروف التي تجد على الحياة الزوجية.

– فهناك علاقات زوجية تمر بمشاكل كبيرة وصعاب تجعل الحياة مستحيلة.

– لذا يعتبر الطلاق هو الحل الأخير لفض تلك المنازعات بينهم إن لم يكن هناك اي حل اخر.

أنواع الطلاق

الطلاق الرجعي

 ذلك النوع من الطلاق يحق فيه للزوج أن يعيد زوجته الى بيته مرة اخرى اذا كانت لازالت في فترة العدة.

– وترجع الزوجة الى بيت زوجها حتى وان لم تكن راضية بذلك، ومن دون الحاجة الى مهر وشهود وعقد وغيرها.

– ولكن على ان يكون الهدف من رجوع الزوجة هو حسن التعامل وعدم الضرر بها.

– الطلاق الرجعي عادة ما يكون بعد الطلقة الاولى والثانية، ويظل ذلك حتى تنتهي فترة العدة.

– اذا انتهت فترة العدة يكون الطلاق هنا طلاق بائن بينونة صغرى، ويعني ذلك انتهاء العقد الذي بينهم.

الطلاق البائن

– يقسم الطلاق البائن الى نوعين، اولهم هو الطلاق البائن بينونة صغرى.

– وهو ألا تعود الزوجة إلى زوجها الا بوجود عقد ومهر جديدين، وعادة ما يكون ذلك النوع من الطلاق قبل دخول الزوج على زوجته.

– ولا يحق للرجل ان يرجع زوجته حتى وان كانت في فترة العدة، وذلك لرفع الضرر عن المراة اذا كان الزوج سيئ أو مريض.

– النوع الثاني هنا هو الطلاق البائن بينونة كبرى، وهو عادة ما يكون بعد الطلقة الثالثة، وهنا لا تحل الزوجة الى زوجها.

– يمكن أن تعود الزوجة مرة اخرى الى زوجها اذا تزوجت من رجل غيره زواج صحيح، وتطلق بعدها.

اين تقضي المرأة عدتها

– تقضي المرأة عدة طلاقها في بيت الزوجية، ولا يجوز لزوجها إخراجها منه طوال فترة العدة.

– يستحب في فترة العدة أن تقوم المرأة بالتزين الى زوجها وتطيب، وذلك حتى تجعل الزوج يتمسك بها ويعيدها مرة اخرى الى عصمته.

– ولكن السيدات المطلقات طلاق بائن، فهي تقضي العدة في منزل أهلها، ولا يجوز لها البقاء في بيت الزوج، وذلك لأنه في تلك الحالة لا يحل لها.

– ولا يكون لها نفقة ولا سكنى، إلا إذا كانت حامل.

– لا يجوز لها أن تخرج من منزل زوجها إلا للحاجة.

– أما عن السيدة التي توفى زوجها، فهي تقضي عدتها في بيت زوجها، ويحرم عليها أن تبيت في منزل غيره، ولا تخرج منه إلا في الضرورة القصوى.

حكم المرأة المعتدة

– لا يجوز لها في فترة العدة ان تخطب لرجل آخر.

– يحرم عليها الزواج في فترة العدة.

– يحرم عليها الخروج من المنزل الا في حاجتها إلى شيء كالطعام والشراب أو الخوف على النفس.

– إذا كانت في فترة العدة وجب على الزوج اعطائها نفقتها.

كلمات دليلية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق