لماذا كان العلماء ورثة الانبياء تعرف بالتفصيل

2019-12-01T03:26:14+04:00
2019-12-01T03:26:28+04:00
منوعات
ملك محمود1 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

لماذا كان ورثة الأنبياء كما جاء في الشريعة الإسلامية وفي الحديث النبوي الشريف وما هو دور الجليل الذي يسعى الى خدمة الانسان ونفع الناس وتقدم المجتمعات دون تعرف عن السبب الأساسي لجعل ورثة الأنبياء. 

لماذا كان العلماء ورثة

العلم هو ذلك السلاح الذي يتمسك به الإنسان حتى يستطيع من خلاله تنمية المجتمعات ويستطيع من خلال العلم أن ينمي مهارته وإدراكه وذكائه حتى يعلوا بالمجتمع وكلما كان الشخص له مكان علمية متميزة زاد احترامه بين الناس وتقديره له  وللعلم الذي يحمله. 

كما أن هناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على طلب العلم و اصبح العلم له مكانة كبيرة في الدين الإسلامي وقد أثبتت الاحاديث النبويه الشريفه مكانتهم عند المسلمين فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ” من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ” متفق عليه صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ” إن العلماء ورثة الأنبياء ، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، إنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر” رواه أبو داود وغيره، و صححه الألباني صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. 

والمقصود بأن العلماء ورثة الأنبياء هو ما ورد عن النبي الرسول صلى الله عليه وسلم عن العلم والعلماء هو وصفهم بأنهم ورثوا العلم من الأنبياء وخصوصا العلم الشرعي و بتلك الطريقة فإن مهمة العلماء التي يحملونها كبيرة للغاية في مهمة العلماء وهي تبليغ العلم الذي حصلوا عليه حتى ينتفع به الناس في كل الأمور الحياتية والدينية وفي كل الاشياء التي تعلموها من الأنبياء عليهم صلوات الله. 

 كما قال الإمام ابن القيم إن الأنبياء وهم خير خلق الله سبحانه وتعالى ومن يرث الأنبياء هم العلماء ولذلك فإنهم خير الخلق بعد الأنبياء وأوضح الإمام ابن القيم أن العلماء لهم مقام كبير بعد الانبياء وذلك لأنهم ورثوا العلم منهم كما أن لهم مكانة كبيرة، التي لا يصل إليها عدد كبير من الناس يتمتعون بمكان كبيرة في الدين و لهم دور هام جدا في نهضة الأمة. 

وذلك لان العلماء ينشرون قيم ومبادئ تعلموها عن طريق الصواب والخطا ويبينون للناس الفرق بين الحق والباطل حتى يتعلم المسلم كيف يحترم العلماء خاصة علماء الدين.

 ويقدم لهم الاحترام والتقدير عند ذكر كلمة عالم فلابد أن نفرق بينهم وبين الأشخاص العاديين ولذلك فان مكانهم كبيرا وسعيهم وجهودهم في الحصول على ذلك العلم الكبيرة.

 كما أن هناك العديد من العلماء في مجالات كثيرة مختلفة سواء في الدين أو في الطب والرياضيات والعلوم وغيرها من المجالات الهامة جدا لحياة الإنسان وتطوره والتقدم كما يوجد ايضا علماء الدين من هم المختص في الشريعة الإسلامية ومنهم مختص في علوم الدين وعلوم الكتاب والسنة، وهي أفضل العلوم الهامة التي يجب أن يحصل عليها الإنسان و يتعلمها ويسعى الى نيلها. 

ايات من القران الكريم تؤكد مكانة العلم والعلماء 

– هناك عدد كبير من من ايات الله تعالى التي ذكر فيها العلم والعلماء و التي اكد الله تبارك وتعالى مكانه العلماء في الدين فقال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم، ” يرفعِ الله الَّذين آمنوا منكم والَّذين أوتوا العِلمَ درجاتٍ” صدق الله العظيم . 

– بسم الله الرحمن الرحيم ” و قل ربِّ زدني علماً ” صدق الله العظيم . 

– بسم الله الرحمن الرحيم ” هل يستوي الَّذين يعلمونَ والَّذين لا يعلمونَ إنَّما يَتَذكَّرُ أولوا الألباب ” صدق الله العظيم 

– بسم الله الرحمن الرحيم ” إنَّما يَخشى الله من عبادهِ العلماءُ إنَّ الله عزيزٌ غفور ” صدق الله العظيم . 

– كل تلك الآيات الكريمة التي كتبت لنا مكانة العلم والعلماء ومكانتهم عند الله تبارك وتعالى. 

كلمات دليلية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق