هل يستطيع اللاجئ زيارة بلده ؟ وهل يستطيع الرجوع ؟

منوعات
ملك محمود1 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

هل يستطيع اللاجئ زيارة بلده تشكل فكرة العودة إلى الوطن، وزيارة العائلة جزء هام ولا يمكن انتزاعه من الشخص، حيث يعد الانتماء للوطن والأسرة أحد المكونات الأساسية لشخصية الفرد، ولكن هل يستطيع اللاجئ زيارة بلده ؟ هذا ما سوف نوضحه بالتفصيل خلال السطور التالية.

هل يستطيع اللاجئ زيارة بلده

هل يستطيع اللاجئ زيارة بلده، في حال كان السبب في الزيارة هو رؤية الأهل، يفضل هنا لفكرة ” لم الشمل “، حيث يمكن للعائلة القيام بزيارتك في الدولة، التي تقييم بها ويرجع ذلك لتفادي فكرة الخطر، واتخاذ الشخص اللاجئ لاحتياطات الأمان.

ولكن في حال رغبة الشخص في زيارة بلده، في هذه الحالة يفضل أن يكون الشخص اللاجئ، قد استطاع الحصول على جنسية البلد التي طلب اللجوء بها، ومن ثم القيام باتخاذ خطوة زيارة بلده، وذلك يعمل على تأمين الشخص بشكل كبير، حيث يكون قد استطاع أن يضمن..

1- لن تقوم الدولة التي لجأ فيها بسحب الجنسية عنه في حال زيارة بلده

2- حماية الشخص خلال زيارته للبلد الأم، حيث يكون في ذلك قد ذهب إلى زيارة بلده، كأحد الزوار لبلد أخر

هل يستطيع اللاجئ الرجوع إلى بلده ؟

يعتبر قرار العودة النهائي إلى البلاد، قرار اختياري يعود إلى طالب اللجوء، لأن قرار العودة الطوعية لبلده، قرار يتحمل صاحبه كل النتائج المترتبة عليه.

هل يستطيع اللاجئ في كندا زيارة بلده ؟

تسمح كندا بما يسمى لم الشمل كما ذكرنا، حيث تسمح للاجئ برؤية أهله، تفاديا للزيارة إلى الدولة الأم وفقد حق اللجوء.

امتيازات اللجوء إلى كندا

1- دراسة اللغة

2- حق العمل

3- الفحص الطبي الشامل

4- منح التأمين الصحي

5- حق الإنجاب

6- حق التعليم

7- اجازة وضع

8- راتب البطالة

9- حق المعاش التقاعدي

مبادئ حماية حق اللجوء

هناك عدة مبادئ خاصة بحقوق اللجوء، والتي تعمل على ضمان

حق اللاجئ، ومن بين هذه المبادئ ما يلي..

1- مبدأ عدم جواز فرض عقوبات على اللاجئ

ويتعلق هذا المبدأ بعدم جواز فرض عقوبات على اللاجئ، أو على شرعية أو عدم شرعية دخوله إلى البلاد، فلا يجوز فرض العقوبات على طريقة دخول اللاجئ للبلاد.

2- مبدأ عدم الرد، أو عدم الإبعاد

ويتحدث هذا المبدأ عن عدم جواز طرد اللاجئ وعدم تقبله وارجاعه لبلده الأم، سواء كان اللاجئ قد تم اعتماده كلاجئ بصفة رسمية من بلد اللجوء أو لا، وذلك حفاظا على حقوق اللاجئ في حمايته من أي خطر.

3- مبدأ الطبيعة الإنسانية لحق اللجوء

ويضمن هذا المبدأ أن يكون اللجوء حق سلمي وطبيعي للشخص الطالب للجوء.

4- مبدأ عدم التمييز

ويعني مبدأ عدم التمييز هو أن لا يتم التمييز بين بشتى الطرق، أو تحت أي مسميات، سواء تمييزات دينية أو تمييزات عرقية أو غيره.

شروط اللجوء

1- في حالة رفض الشخص أو عدم قبوله للبقاء في بلده الأم

2- في حال عدم قبول الشخص للحماية من وطنه الأصلي، وذلك يكون في حالة كان من عديمي الجنسية

3- تعرض الشخص للاضطهاد سواء دينيا أو عرقيا

4- في حال اضطهاد الفرد بسبب الآراء السياسية الخاصة به

5- في حال كان الشخص يتعرض للخوف والايذاء في بلده الأ

أنواع اللجوء

1- اللجوء الديني

2- اللجوء الاقتصادي

3- اللجوء السياسي

4- اللجوء الإنساني

المزايا الخاصة والمقدمة من الدول للاجئين

هناك عدة مزايا يتم تقديمها للاجئين من قبل الدول، والتي تقدمها للاجئين وهي..

1- القيام بتوفير مساكن مؤقتة للاجئين، و المساعدة في الحصول على مساكن و أماكن دائمة للسكن

2- العمل على تقديم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة

3- القيام بتوفير عمل خاص باللاجئ

4- توفير كل من خدمات السلامة والطوارئ للاجئ

5- القيام بالمساعدات المالية للاجئ

6- الاستقبال في المطار

7- توفير الرعاية الصحية للاجئ

8- توفير الرعاية التعليمية للاجئ

9- انشاء حساب مصرفي للاجئ

كلمات دليلية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق